إغلاق

أما آن لك أن تزور مطعم Dinner؟

انهمرت الإطراءات على مطعم Dinner by Heston Blumenthal وهو من أفضل المطاعم المعروفة في العالم. بعد أن أمضى كل من بلومنتال والطاهي التنفيذي آشلي بالمر واتس سنوات طويلة في إجراء البحوث واستكشاف التاريخ الغذائي البريطاني، لجأ كل منهما إلى استشارة مؤرخي التاريخ الغذائي وأمضيا ساعات طويلة في المكتبة البريطانية بحثًا عن الأفكار الجديدة. وكانت النتيجة قائمة طعام حصدت إجماعًا من نقّاد الطعام والطهاة وكذلك الزبائن في جميع أنحاء العالم.

يتمتع المطعم بإطلالة استثنائية على حديقة هايد بارك وقد وضع هستون بلومنتال لمساته على التصميم الداخلي انطلاقًا من معرفته الواسعة لعالم الطهو الذي كان سائدًا في القرنين الخامس عشر والسادس عشر. ومن خلال استخدام المواد الطبيعية، كالخشب والجلد والحديد، يعكس التصميم الداخلي تاريخ الفن اليدوي الممزوج في الوقت عينه بلمسة عصرية وأنيقة. وبفضل الجدران الزجاجية المنفتحة على المطبخ، يتمكّن رواد المطعم من مشاهدة نظام الشيّ الذي ينفرد به المطعم، وهو عبارة عن بكرة رفع لشيّ المأكولات مع دهنها بالقليل من الزيت. وقد تم تصنيعه وفقًا لنظام الشي الأصلي في البلاط الملكي.



تفضّل بزيارة Destination MO لقراءة مقالة ذات صلة

إغلاق

رحلة في تاريخ فن المطبخ البريطاني

ترتكز قائمة الطعام في مطعم Dinner by Heston Blumenthal على أطباق مستوحاة من التاريخ الغذائي البريطاني، وهي تتضمّن وصفات تعود إلى القرن السادس عشر. تتضمّن هذه الأطباق التي تم تكييفها لتتماشى مع الذوق المعاصر، أطباقًا كلاسيكية باتت طي النسيان، كالحمام المتبل بالبهارات مع الجعة والأرضي شوكي وكعكة تيبسي بالأناناس المشوي المدهون بالقليل من الزيوت.

كما تشمل أيضًا قائمة الطعام في مطعم Dinner أطباقًا كلاسيكية مستوحاة من الوصفات التي كانت تُحضّر في البلاط الملكي في عهد الملك هنري الثامن، كطبق ماندرين ميت فروت. وهو عبارة عن قطعة لحم شهية مصنوعة على شكل فاكهة؛ ولعلّ هذا الطبق هو خير دليل على أن الطعام كان يُستخدم منذ القِدم كمادة مغذيّة وترفيهية في آن.

بعد أن أمضى كل من بلومنتال وأشلي بالمر واتس سنوات طويلة في إجراء البحوث حول هذا النوع من الوصفات، توصّلا في نهاية المطاف إلى إعداد قائمة طعام لن توقظ حاسة الذوق لديك وحسب، بل ستلمس عقلك أيضًا. تمنحك هذه الأطباق الرائعة التي تظهر على القائمة مع تاريخ إعدادها ومع مرجع يشير إلى كتاب الطهو الذي استُخرجت منه، فرصةً فريدةً للإمعان بالتاريخ العريق لفنون الطهو البريطانية.

عرض قوائم الطعام

إغلاق

تعرّف إلى الطهاة

هستون بلومنتال

عندما كان هستون في السادسة عشرة من عمره، وفيما كان يتناول الطعام مع أسرته في أحد المطاعم الحاصلة على ثلاث نجوم من ميشلان في بروفانس، استهوته فكرة الطهو وقرر أن يصبح طاهيًا. أجرى دراسة تجريبية لمدة أربع سنوات، وباستثناء الأسابيع الثلاثة غير المدفوعة التي أمضاها في بعض المطابخ الاحترافية، يُعتبر هستون قد تعلّم فنون الطهو من تلقاء نفسه.

وخلال بحوثه، قرأ هستون كتابًا بعنوان "حول الطعام والطهو" للكاتب هارولد ماكغي الذي وضع النظرية الأساسية التي تقول بأن سفع اللحم يحبس العصارة في داخله. وتساءل في حال كانت هذه النظرية غير صحيحة، فكم من "قواعد" طهو أخرى يمكن الخروج عنها؟ إذ أثار ذلك فضول هستون، ودفعه إلى الإمعان في ايجابيات عدم التسليم المطلق بالوقائع وإلى استخدام أساليبه العلمية الخاصة التي يشتهر بها لتحضير الطعام.

في العام 1995، اشترى هستون حانة تعود إلى 450 سنة في منطقة براي، وكان اسمها The Fat Duck (أي البطة السمينة).  وقد حوّل الحانة الضيّقة المزوّدة بحد أدنى من مرافق الطبخ إلى مطبخ للذوّاقة. وفي غضون سنوات قليلة، حصل على نجمته الأولى من ميشلان، ثم على نجمتين إضافيتين بعد فترة وجيزة. في العام 2005، أطلقت مجلة Restaurant المرموقة لقب أفضل مطعم في العالم على الحانة الخاصة به.

في هذه الأثناء، استمر هستون باستكشاف الاهتمامات التي باتت جزءًا أساسيًا من مقاربته لفنون الطهو، ألا وهي مفهوم الحواس المتعددة وكيفية تأثير الدماغ على تقييمنا للطعام. ومن خلال اهتمامه الكبير بالتاريخ الغذائي البريطاني، جاء بفكرة تأسيس مطعم Dinner by Heston Blumenthal في فندق Mandarin Oriental Hyde Park، وهو مطعمه الأول في العاصمة.

الطاهي التنفيذي آشلي بالمر واتس

يتحدّر أشلي من مقاطعة دورست وقد تأثر بشغفه بالريف ومعرفته الواسعة بالمنتجات الموسمية في بريطانيا. في سن الرابعة عشرة، ازداد شغفه بفن الطبخ من خلال عمله في أحد المطاعم بعد دوام المدرسة. وكانت أوّل وظيفة له بدوام كامل في مجال الطهو في مطعم Le Petite Canard حيث درس القواعد الأساسية لفن المطبخ قبل انضمامه إلى هستون بلومنتال في حانة The Fat Duck في العام 1999.

واستمر آشلي بالعمل مع هستون مذّاك الحين، فاستخدم نظرته الفنية وحماسه لإجراء البحوث ليتسنى له ابتكار الأطباق التقليدية البريطانية والأطباق المرتكزة على مفهوم الحواس المتعددة التي يتم تقديمها في حانة The Fat Duck. تشغل آشلي منصب الطاهي التنفيذي في مطعم Dinner by Heston Blumenthal منذ افتتاحه في مطلع العام 2011.

إغلاق

مساحة فسيحة ولكن معزولة

توفر الغرفة الخاصة لتناول الطعام في مطعم Dinner، التي تتسع لغاية 12 شخصًا، بيئةً فريدةً وخاصةً حيث يتسنى للضيوف التلذذ بالمأكولات الحائزة جوائز.

تضفي هذه الغرفة المريحة، بسقفها المصنوع من اللوائح الخشبية وجدرانها الجلدية بلون الصدأ، جوّا دافئًا وحميمًا يعزز الأسلوب البريطاني التاريخي الذي يتميز به المطعم. ولكي تكتمل الصورة، تمت تغطية الكراسي الأنيقة بقماش بلون أزرق الكوبالت، وزُينت الجدران بمصابيح على شكل رأس خنزير، وعُلقت ثريا زجاجية مذهلة متدلية من السقف فوق الطاولة.

كما يتوفر لضيوفنا خيار الحجز في Chef’s Table (طاولة الشيف). تقع هذه المساحة شبه الخاصة قبالة المطبخ وتتيح للضيوف إمكانية مشاهدة الحركة الدائمة في مطبخ مطعم Dinner. وهي تلخّص مفهوم المطعم المشابه للمسرح، حيث يمكن للضيوف من على طاولتهم الرائعة مشاهدة فريق العمل الموهوب أثناء عمله.

يرجى الاطلاع هنا على مزيد من التفاصيل حول المساحات الخاصة لتناول الطعام.

إغلاق

احجز طاولة

يمكن إجراء الحجز عن طريق جهة الاتصال أدناه.

للحجز
dinnerbyheston.com

نشير إلى أن مطعم Dinner by Heston Blumenthal سيقفل في أوقات الغداء والعشاء من الاثنين 17 أغسطس حتى الأحد 27 أغسطس 2017 ضمنًا بسبب أعمال صيانة أساسية.